للأسف الشديد  نعم. تتخصص الكثير من الشركات النصابة والوهمية في النصب باسم الدين من خلال رفع العديد من الشعارات مثل الفوركس الإسلامي والفوركس الحلال وغيرها من الشعارات الدينية التي يعتبر الدين برىء منها تماما.

واستطعنا من خلال فريق من المحامين المتخصصين والمحترفين في مكتب استرداد من الإيقاع بالعديد من المكاتب والمواقع النصابة والوهمية مثل بنك ابشر للاستثمار وغيرها من المواقع والمتخصصة في النصب على المستخدمين والحصول على الأموال منهم بغير وجه حق تحت اسم الاستثمار الإسلامي والفوركس الحلال وغيرها من الشعارات الكاذبة.

 

الفوركس الإسلامي مجرد وهم

ويجب التنويه هنا الى ان الفوركس الإسلامي هو مجرد وهم. ويجب العمل على اسقاط مثل هذه الشعارات الدينية لانها مجرد أوهام يتم النصب بها على المستخدمين من قبل بنك ابشر للاستثمار وغيره من الشكرات التي تخصصت منذ وقت طويل في ايهام المستخدمين واقناعهم بانه من الممكن الحصول على أموالهم واستثمارها بشكل حلال وأمن. لكن الحقيقة والحرام الحقيقي هي سرقة المستخدمين والحصول على أموالهم بغير وجه الحق.

 

الخداع في معدلات الخطورة

وتخدع الكثير من المواقع والخدمات المستخدمين تحت شعار القدرة على استثمار الأموال دون الوقوع في أي مشكلات او دون التعرض للخسارة بينما في الحقيقة يجب على المستخدمين فهم ان الفوركس من المجالات التي قد يخسر فيها المرء الكثير من الأموال في وقت قصير اذا تم اتخاذ القرارات الاستثمارية بشكل غير صحيح أو بطريقة عشوائية.

 

النصب ليس نهاية المطاف

وللأسف الشديد فقد استطعنا في مكتب استرداد ان نرصد العديد من عمليات النهب والسيطرة على الحسابات المالية الخاصة بالمستخدمين بالتزامن مع عمليات النصب. الامر الذي يؤكد لنا ان عمليات النصب ليست هي نهاية المطاف والنهاية في اجرام وتسلط شركات الفوركس الوهمية المتخصصة في النصب على المستخدمين والحصول على الأموال منهم بغير وجه حق

 

التصرف الصحيح في حالة التعرض للنصب

أما في حالة التعرض للنصب من مواقع الفوركس الوهمية فان التصرف الصحيح الوحيد هو سرعة التواصل مع مكتب استرداد من خلال صفحة اتصل بنا في هذا الموقع والتي يمكن من خلالها الحصول على المساعدة والدعم بسرعة مع الحفاظ على الخصوصية في نفس الوقت.